الجيش يقتحم منزل الشهيد إلياس في بلدة بديا ويستوجب ذويه

قــاوم_قسم المتابعة/اقتحمت قوات الجيش الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، منزل الشهيد إلياس ياسين (22 عاما) في بلدة بديا غرب مدينة سلفيت.

وأفاد والد الشهيد ، أن الجيش الصهيوني اقتحم المنزل، وفتشته، وقام بعمليات تحقيق ميدانية مع أفراد الأسرة، وأبلغهم بنية الاحتلال تسليم جثمانه خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن الشاب إلياس صالح عبد ياسين، قد استشهد أثناء عبوره الشارع على مفرق حارس غرب سلفيت، بعد أن أطلق الاحتلال عليه الرصاص الحي.

يشار الى ان هذا هو الشهيد الثاني من بلدة بديا خلال أيام، حيث استشهدت المواطنة عائشة الرابي (48 عاما) مساء الجمعة جراء تعرض المركبة التي كانت تستقلها وزوجها للرشق بحجر ألقاه مستوطنون عليهم قرب حاجز زعترة جنوب نابلس.