مستوطنة تدهس مواطنَيْن شرق قلقيلية والاحتلال يمنع إسعافهما

قــاوم_قسم المتابعة/أصيب عاملان فلسطينيان صباح الأحد، بجراح خطيرة إثر تعرضهما للدهس بمركبة تقودها مستوطنة شمال الضفة المحتلة.

وذكرت مصادر محلية أن العاملين المصابين هما عقاب عبد الحفيظ (28 عامًا)، وابن شقيقه أمير عبد الحفيظ (18 عامًا)، من سكان قرية أماتين شرق قلقيلية.

وأفادت بأنهما يعملان داخل مستوطنة "كرنيه شمرون" الجاثمة على أراضي قرية "كفر لاقف" شرق قلقيلية شمال الضفة.

وبحسب المصادر، فإن المواطن عقاب أصيب بكسر في رأسه، ووضعه غير مستقر، فيما أصيب أمير بكتفه ورأسه.

وأظهر تسجيل فيديو التقطته كاميرات المراقبة، كيف تعرض العاملان للدهس بشكل متعمد، لدى دخولهما المستوطنة برفقة مشغلهما من البوابة المطلة على طريق قلقيلية -نابلس.

هذا، ورفض الاحتلال السماح لسيارة إسعاف صهيونية بنقلهما إلى مستشفى بالداخل المحتل، ونقلتهما سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني إلى مستشفى درويش نزال بقلقيلية، ثم جرى تحويلهما إلى مشافي مدينة نابلس، نظرًا لخطورة حالتهما.