المتطرف ليبرمان : جربنا كافة المحاولات و يجب تسديد ضربة قاسية للمقاومة بغزة

قــاوم_قسم المتابعة/صرح ما يسمي بوزير الجيش الصهيوني صباح اليوم الأحد، أن الكيان الصهيوني وصل الى مرحلة، يجب فيها تسديد ضربة قاسية للمقاومة بغزة.

ونقل الإعلام العبري عن الصهيوني ليبرمان قوله: "جربنا كافة المحاولات، لوقف التظاهرات على حدود غزة، والأوضاع هناك أصبحت لا تطاق، مع ومع استمرار ارسال البالونات الحارقة، وصلنا الى مرحلة، يجب تسديد ضربة قاسية للمقاومة".

وأضاف المتطرف ليبرمان: "قبل التوجه الى حرب في غزة، علينا تجريب كافة الخيارات، ولقد جربنا كافة الخيارات، لأننا حين نرسل الجنود للقتل بغزة، ندرك أن جزءا منهم لن يعودوا أحياء، لذلك وجب علينا تجريب عدة خيارات، ونحن قادرون على أدراه الحرب، عندما لا تكون امامنا خيارات".

وتابع "لقد جربنا كافة المحاولات مؤخرا، وبحثنا عن كافة الحلول، الأن لم يعد يوجد امامنا خيارات"، مضيفا: "المقاومة جعلت من التظاهرات على الحدود، خيارا استراتيجيا لها، ويعملون على سحق قوة الردع الصهيونية، ويستخدمون هذه التظاهرات للضغط على الجمهور والحكومة في الكيان الصهيوني".

وختم المتطرف ليبرمان: "هذا وضع غير قابل للاحتمال، ووصلنا الى وضع يجب فيه تسديد ضربة قاسية للمقاومة الفلسطينية، ولكن القرار بيد الكابينت، وهو من سيقرر ذلك".