لجان المقاومة | جريمة استشهاد الأسير وسام الشلالدة دليل على إجرام العدو وفاشيته والرد عليها بوقف التنسيق الامني وتصعيد المقاومة في كل ربوع الوطن

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين  :-
لجان المقاومة | جريمة استشهاد الأسير وسام الشلالدة دليل على إجرام العدو وفاشيته والرد عليها بوقف التنسيق الامني وتصعيد المقاومة في كل ربوع الوطن
أكدت لجان المقاومة بإن إستشهاد الأسير وسام عبد الحميد شلالدة من بلدة سعير في الخليل في سجن الرملة يكشف حجم المعاناة والعذاب الذي يعاني منها أسرانا الأبطال .
وقالت لجان المقاومة بأن العدو " الصهيوني " إرتكب جريمة ضد الأسير وسام شلالدة في إستهداف مباشر لأسرانا الأبطال وتصفيتهم جسدياً من خلال التعذيب والإهمال الطبي .
وطالبت لجان المقاومة بتصعيد المقاومة في ربوع الوطن رداً على إستشهاد الأسير وسام شلالدة وإشعال كافة الميادين بالمواجهة والعمليات البطولية ضد الإحتلال ومستوطنيه .
ودعت لجان المقاومة إلى مساندة قضية الأسرى على كافة الصعد السياسية والإعلامية والجماهيرية وتفعليها بالشكل المطلوب على المستوى الدولى لفضح جرائم العدو " الصهيوني " ضد الأسرى في السجون والمعتقلات .
وتقدمت لجان المقاومة بالعزاء الخالص لذوي الشهيد شلالدة وعائلته المجاهدة في بلدة سعير في الخليل وإلى كافة الأسرى الأبطال في  سجون العدو " الصهيوني " .
لجان المقاومة في فلسطين
اليوم الجمعة 3 صفر 1440 هـ , الموافق 12-10-2018م