جيش الاحتلال يُقدر بأن اثنين من جنوده الأسرى في غزة "أحياء"

قــاوم_قسم المتابعة/أعلن جيش الاحتلال الصهيوني عن تقديره بوجود صهاينة اثنين من المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة "على قيد الحياة".

وصرّح مصدر في جيش الاحتلال بأن تقديرات الجيش تشير إلى أن "صهيونيين أفرا منغيستو وهشام السيد المحتجزين لدى المقاومة على قيد الحياة".

ونوهت الإعلام العبري، إلى أن الجنديين المذكورين قد اجتازا السياج الفاصل نحو قطاع غزة في عامي 2014 و2015، ويحتجزان لدى المقاومة الفلسطينية.

وأوضح جيش الاحتلال، في اجتماع سنوي يعقد مع المراسلين الأمنيين الصهاينة، أن موقفه هو أنه "يجب بذل كل الجهود لأجل إرجاع أيضًا أشلاء الجنديين القتيلين هدار غولدين وأرون شاؤول كي يتم دفنها في الكيان الصهيوني".

وعرضت المقاومة الفلسطينية قبل عام صورًا لأربعة جنود صهاينة وهم؛ شاؤول أورون، هدار غولدن، أبراهام منغيستو وهاشم السيد، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وتشترط المقاومة للبدء في مفاوضات غير مباشرة من أجل صفقة تبادل جديدة؛ الإفراج عن كافة الأسرى الذين أعاد الكيان الصهيوني اعتقالهم بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل وفاء الأحرار مقابل الجندي الصهيوني جلعاد شاليط.

وأجرت المقاومة والكيان الصهيوني صفقة لتبادل الأسرى بوساطة مصرية عام 2011 شملت الإفراج عن أكثر من ألف أسير فلسطيني، مقابل الجندي الصهيوني جلعاد شاليط الذي ظل محتجزًا لدى المقاومة لمدة خمسة أعوام.

وأعاد الاحتلال اعتقال عدد من محرري صفقة الوفاء الأحرار التي تمت عام 2011، وأفرج بموجبها عن ألف أسير من ذوي الأحكام العالية مقابل إطلاق سراح الجندي شاليط الذي أسر من على حدود قطاع غزة صيف 2006.

وكانت عائلات الأسرى الصهاينة، قد اتهمت حكومتهم بإهمال ملف أبنائهم الأسرى، وأعلنوا سلسلة فعاليات للضغط على حكومتهم بهدف إنهاء هذا الملف.