غزة.. إصابة 240 فلسطينيًا في الجمة الـ 23 من مسيرات العودة

قــاوم_قسم المتابعة/أصيب 240 مواطنًا فلسطينيًا، خلال اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في الجمعة الـ 23 من مسيرات العودة الكبرى؛ والتي انطلقت في 30 آذار الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة في غزة في بيان مقتضب لها، بأن اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في جمعة "مسيراتنا مستمرة" أسفر عن إصابة 240 مواطنًا؛ 82 منهم تم تحويلهم للمشافي.

ولفت صحة غزة النظر إلى أن من بين الإصابات اثنتان وصفتا بـ "الخطيرة"، إحداهما بالصدر للمسعفة المتطوعة شروق أبو مسامح شرق رفح وأخرى لطفل 10 سنوات.

وقالت إنه قد تم تسجيل 3 انتهاكات صهيونية ضد الطواقم الطبية والصحفية، أدت إلى إصابة 3 مسعفين وصحفي بالرصاص وتضرر سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني.

ودعت "الهيئة الوطنية العليا" لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة، في بيان لها أمس الجمعة، إلى مشاركة جماهيرية فاعلة في المسيرات على طول الشريط الحدودي الشرقي لقطاع غزة، "تحديًا لمحاولات الاحتلال إفشال المسيرات، وتأكيدًا للتمسك بالأهداف التي انطلقت لأجلها؛ برفع الظلم عن شعبنا المحاصر"، وفق البيان.

وقتلت قوات الاحتلال الصهيونية 171 فلسطينيًا وأصابت أكثر من 18 ألفًا آخرين، خلال قمعها لمسيرات العودة، بحسب إحصائية صادرة عن وزارة الصحة الفلسطينية.

ولا تشمل الإحصائية 6 شهداء أعلن الاحتلال عن قتل قواته لهم واحتجاز جثامينهم في ثلاجاته، ليرتفع عدد الشهداء إلى 177 فلسطينيًا.

وانطلقت مسيرات العودة في قطاع غزة يوم 30 آذار/ مارس الماضي تزامنًا مع ذكرى "يوم الأرض"، حيث تم إقامة خمسة مخيمات على مقربة من الخط العازل الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48.