مخطط صهيوني لإقامة كليات عسكرية في القدس المحتلة

قــاوم_قسم المتابعة/صادقت "لجنة التخطيط والبناء" الصهيونية في القدس المحتلة، على خطة لبناء كليات عسكرية على أراضٍ فلسطينية واقعة في قرية "عين كارم" جنوب غربي المدينة.

وقال الإعلام العبري إن اللجنة وافقت على المخطط رغم معارضة شديدة من الكنيسة الفرنسيسكانية ورعاياها، بسبب مخاوف من احتمال تسبّب البناء بجفاف المياه في نبع "عين مريم"؛ وهو موقع مقدّس بالنسبة للمسيحيين.

و"عين كارم" من أهم وأكبر قرى القدس المحتلة، وتقع على الطريق الواصل بينها وبين يافا، وهجّر الاحتلال سكانها الأصليين أثناء النكبة، وحوّلها إلى مستوطنة تحمل نفس الاسم.

ويواصل الاحتلال استهدافه للمواقع الدينية؛ الإسلامية منها والمسيحية منذ احتلاله للأراضي الفلسطينية، من خلال انتهاكات عدّة، تتمثل أبرزها بمصادرة حق حرية العبادة، وإغلاق الأماكن الدينية، وحرمان مرتاديها من الوصول إليها، فضلا عن منح غطاء أمني لاعتداءات المستوطنين عليها.

وفي شباط/ فبراير الماضي، أغلقت كنيسة القيامة أبوابها، لأول مرة في تاريخها، بقرار من رؤساء الكنائس والطوائف المسيحية احتجاجًا على الاستهداف الصهيوني للعقارات والأراضي والمؤسسات التابعة للكنائس المسيحية.