لجان المقاومة | سياسة الإقصاء في مؤسسات منظمة التحرير تؤكد ضرورة إعادة ترتيب المنظمة على قاعدة الشراكة الوطنية

قـــــاوم / خاص / إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين بأن سياسات الإقصاء والتفرد في مؤسسات منظمة التحرير تؤكد على ضرورة وأهمية إعادة ترتيب المنظمة على قاعدة الشراكة الوطنية .

وإستنكرت لجان المقاومة ما تعرضت له الجبهة الديمقراطية في فلسطين من عملية إقصاء عن دائرة المغتربين في منظمة التحرير وضرب بعرض الحائط بكل شعارات الشراكة المزيفة التي رافقت إنعقاد المجلس الوطني الإقصائي في رام الله مارس 2018م والتي تؤكد الوقائع ومجريات الأحداث أنها كانت شعارات لا رصيد لها في عقلية من يسيطر على مقاليد الأمور في مؤسسات منظمة التحرير .

ودعت لجان المقاومة الكل الفلسطيني لتغليب المصلحة العامة عبر التداعي للدعوة لإنعقاد جلسة للمجلس الوطني على قاعدة الشراكة من أجل ترتيب المنظمة وتصحيح مسارها تعزيزا للوحدة وحماية لقضيتنا من المخاطر والمؤامرات.