المتطرف ليبرمان يصادق على بناء 400 وحدة استيطانية في مستوطنة "آدم"

قــاوم_قسم المتابعة/قرر ما يسمي بوزير جيش الاحتلال ليبرمان المصادقة على بناء 400 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "آدم" المقامة فوق أراضي بلدة جبع شمال القدس المحتلة وجنوب شرق رام الله .

وحسب الإعلام العبري قال ليبرمان في تغريدة له إن أفضل رد هو تعزيز الاستيطان في الضفة، لذا قررت هذا الصباح الترويج لخطة لبناء 400 وحدة استيطانية في مستوطنة آدم والموافقة عليها في مؤسسات التخطيط في الأسابيع المقبلة

ورغم أن البناء الاستيطاني مستمر ومتواصل، إلا أن المتطرف ليبرمان برر البناء كرد على عملية الطعن في مستوطنة "آدم" التي نفذها الفتى الفلسطيني أحمد طارق دار يوسف أبو عيوش (17 عاما) من قرية كوبر شمال رام الله، وقتل على أثرها جندي في حرس الحدود وأصيب مستوطنان آخران، واستشهد الشاب برصاص أحد المستوطنين.

ويؤدي البناء الاستيطاني وتوسيع المستوطنات القائمة إلى قضم مساحات جديدة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويمعن في تقطيع أوصالها ويهدد فرص إقامة دولة مستقلة أراضيها متواصلة.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات الصهيونية في الضفة المحتلة غير شرعية، سواء أقيمت بموافقة الاحتلال أو بدون موافقته، كونه يهدد حل الدولتين وفق الحدود المحتلة عام 1967، وعقبة في وجه عملية السلام.