الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزليه بيده بسلوان

قــاوم_قسم المتابعة/أجبرت ما تسمي ببلدية الاحتلال في القدس المحتلة عائلة شويكي على هدم منزليها بيدها في حي واد ياصول ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال وائل شويكي إن عائلته اضطرت لهدم منزلين قيد الإنشاء بدأت في بنائهما مطلع مايو/ أيار الماضي في واد ياصول، وذلك تفاديًا لدفع غرامات مالية وتكاليف أجرة الهدم لطواقم بلدية الاحتلال.

وأوضح أن طواقم البلدية اقتحمت خلال الفترة الماضية منزله مرتين، وسلمته قرار الهدم الإداري بحجة البناء دون ترخيص.

ولفت إلى أن العائلة بدأت بعملية هدم ما تم بنائه من الطوب والحديد والخشب قبل انتهاء المهلة المحددة لتنفيذ الهدم اليدوي، وإلا ستقوم البلدية بهدم المنزلين وبدفع تكاليف الهدم وغرامة قيمتها 90 ألف شيكل.

وأشار إلى أن بناء المنزلين كلف العائلة أكثر من 40 ألف شيكل.

وكان المقدسي إبراهيم موسى عميرة اضطر أيضًا لهدم منزله في دير العمود في بلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة بنفسه، الاثنين، تفاديًا لدفع تكلفة هدمه لبلدية الاحتلال بقيمة 80 ألف شيكل.