قوات الاحتلال تعتقل والدة أسير من بيت لحم

قــاوم_قسم المتابعة/اعتقلت قوات الاحتلال والدة الأسير محمد البدن من سكان بلدة تقوع شرقي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، خلال زيارتها له في سجن "ريمون" التابع للاحتلال الصهيوني.

وذكرت مصادر حقوقية فلسطينية، أن الاحتلال اعتقل السيدة "البدن" ونقلتها لجهة غير معلومة، دون أن تكشف عن السبب.

ومن الجدير بالذكر أن الاحتلال عادة ما يتذرع بأن المعتقل من ذوي الأسرى خلال الزيارات خاصة، يكون قد نقل شرائح أو أجهزة خليوية للأسرى داخل سجون الاحتلال.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال، كانت قد اعتقلت محمد البدن عام 2008 من داخل مستوطنة "جيلو"؛ صهيونية مقامة على أراضٍ فلسطينية في بيت جالا، بعد إصابته برصاصة من نوع دمدم في الظهر.

وقام الاحتلال باحتجاز الشاب "البدن" بعد إصابته في مستشفى "هداسا"، ومكث فيه لعدة أشهر نظرًا لإصابته الخطرة، حيث تم استئصال كليته اليسرى ومتر من أمعائه واستبدالها بأمعاء بلاستيكية، كما تم استئصال معدته وزرع معدة بلاستيكية بدلًا منها.

وحكم الاحتلال على البدن (29 عامًا) بالسجن المؤبد و14 عامًا، بعد إدانته بـ "قتل" أحد المستوطنين وإصابة آخر.

ويحتجز الاحتلال في السجون ومراكز التوقيف التابعة لها نحو 6500 أسير فلسطيني؛ بينهم 60 أسيرة، و500 ضمن الاعتقال الإداري و350 طفلًا، إلى جانب قرابة الـ 1200 أسير مرضى وبحاجة لرعاية صحية دائمة.