مستوطنين يعتدون على منازل المواطنين ويصبون عدد منهم

قــاوم_قسم المتابعة/اعتدى عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأحد على منازل المواطنين، في شارع الشهداء بالبلدة القديمة في الخليل، وأصابوا العديد من الفلسطينيين.

وأفاد مصدر محلي بأن العشرات من المستوطنين الذين يسكنون التجمعات الاستيطانية في تل ارميدة وبيت هداسا انقضوا بعد منتصف الليل صبيحة اليوم الأحد على منازل الفلسطينيين في شارع الشهداء ورجموها بالحجارة والزجاجات الفارغة، وانهالوا ضربا على المارة في الشارع، ما إدى إلى إصابة خمسة منهم بجروح ورضوض.

وعرف من بين المنازل التي تم مهاجمتها منزل لآل زاهدة، وآخر لآل الشرباتي، وثالث لآل البايض وفنون وغيرهم.

ووفق المصدر فقد جرت تلك الاعتداءات على المنازل تحت حماية جيش الاحتلال المتواجد في المنطقة على مدار الساعة.

كما أدمى المستوطنون رجلا مسنا كان يمر في الشارع وسقط على الأرض مغشيا عليه، ولم تسمح قوات الاحتلال لسيارة الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفى.

وناشد المواطنون وسكان المنطقة الارتباط الفلسطيني التدخل لحمايتهم ولكن دون جدوى، ولا زالت الأوضاع متوترة، وتغول المستوطنين مستمر.

كما أغلقت قوات الاحتلال ، منزلا لمواطن فلسطيني في شارع الشهداء، بعد انتهاء هجوم المستوطنين.

وأفاد المصدر بأن قوات الاحتلال وبعد اعتداءات المستوطنين على منازل الفلسطينيين بشارع الشهداء في الخليل فجر اليوم الأحد، أغلقت منزلا يعود لسامي زاهدة، وأخرجت تلك القوات من فيه من سكان، وطردتهم في العراء، وأغلقته بالقوة تحت حجة مهاجمة سكانه للمستوطنين وقوات الاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال بالضرب على سامي زاهدة صاحب المنزل، وسحلوه على الأرض مما أدى إلى إصابته بجروح متفرقة.