| " 51" عاماً على النكسة وإحتلال القدس |

لجان المقاومة : لمسح "عار النكسة " يجب دعم معركة تحرير القدس ووقف الهرولة المخزية نحو التطبيع والإعتراف بالعدو الصهيوني

قـــاوم- خاص- أكدت لجان المقاومة في فلسطين بأن مسح العار العربي وإزالة أثار النكسة العربية وإحتلال مدينة القدس قبل واحد وخمسون عاماً يكون عبر مساهمة الأمة مجتمعة في دعم معركة تحرير القدس بكافة الإمكانيات والطاقات ووسائل القوة المادية والبشرية من أجل إنهاء الإحتلال الصهيوني لأرض فلسطين ومقدساتها .

وقالت لجان المقاومة إن كانت القدس قد سقطت في لحظات الضعف العربي فإن هذا الإحتلال لن يطول وإصرار شعبنا على تحرير القدس والدفاع عن المقدسات هو عنوان كل مراحل النضال التي يخوضها شعبنا بكل بسالة وإيمان بإنتصار الحق الفلسطيني مهما عظمت التضحيات .

ودعت لجان المقاومة إلى دعم صمود شعبنا الفلسطيني وخاصة في مدينة القدس لمواجهة مخططات التهويد والسيطرة الصهيونية على المدينة المقدسة والتي تتعرض لهجمة شرسة بهدف تغيير هويتها العربية والإسلامية وتزييف واقعها وتزوير تاريخها الأصيل لصالح الرواية الصهيونية الزائفة .

وطالبت لجان المقاومة بوقف الهرولة المخزية نحو التطبيع والإعتراف بالعدو الصهيوني التي تمارسها بعض  الانظمة العربية ومحاولة فرض هذه الحالة الإنهزامية على جماهير الأمة عبر وسائل الإعلام بهدف شرعنة الإحتلال ووفرض القبول بوجوده والتسليم بإغتصابه لأرض فلسطين وتدنيس مقدساتنا وتهويدها تساوقاً مع المخططات المعادية وخاصة ما يعرف بصفقة القرن .