وعلى العقلاء في السلطة تدارك الأمر

لجان المقاومة | تقليص الرواتب وإستمرار العقوبات مشاركة في خنق غزة على منصة صفقة القرن كمقدمة لتصفية القضية الفلسطينية

قــاوم - خاص- أكدت لجان المقاومة في فلسطين بأن الإستمرار بتقليص رواتب الموظفين , ومواصلة العقوبات الظالمة بمثابة مشاركة في خنق قطاع غزة على منصة صفقة القرن الأمريكية , وإضعاف لمقومات الصمود الشعبي في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها قضيتنا الوطنية .

وإعتبرت لجان المقاومة كل هذه الإجراءات المرفوضة ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة وإصرار قيادات السلطة على المضي بها رغم المطالبات الملحة للكل الفلسطيني بالتراجع عنها , مساهمة في محاولات التركيع لشعبنا كمقدمة لتمرير مخططات الإستهداف والتصفية للقضية الفلسطينية .

ودعت لجان المقاومة العقلاء في السلطة الفلسطينية إلى تدارك الأمر , وإستشعار خطورته المفضية إلى مزيد من التدهور في مسار قضية شعبنا , وما يشكله ذلك من تعزيز للشرذمة والفرقة وإستدامة مرفوضة لواقع الإنقسام وأضراره الوطنية .

وأضافت لجان المقاومة بأن الوحدة الوطنية هي السبيل لتحصين القضية الفلسطينية , وتقوية الموقف الوطني يتم عبر إقرار الشراكة الوطنية في كافة مؤسسات الشعب الفلسطيني , على قاعدة وحدة الدم والمصير وحشد الطاقات الوطنية في معركة التحرير وإزالة الإحتلال .