ألوية الناصر صلاح الدين | لن نسمح للعدو بالتفرد بأي فصيل لأن عقيدتنا واحدة وشعبنا واحد ومقاومتنا واحدة ودمنا واحد وعدونا واحد

بسم الله الرحمن الرحيم

" أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير "

بيان صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين في فلسطين بخصوص تهديدات قادة العدو

عاش شعبنا في الأيام الماضية عدوان صهيوني همجي نتج عنه ارتقاء عدد من الشهداء، وفي صبيحة هذا اليوم المبارك في هذا الشهر المبارك استلهمت مقاومتنا الباسلة معاني التضحيات والانتصارات والصبر والتوكل على الله العلي القدير فقامت بواجبها المشروع في الرد على جرائم العدو وتحقيق توازن الرعب من جديد من خلال قصفها لمستوطنات غلاف غزة مما أربك العدو وقادته وجعلهم يكيلون الوعيد والتهديد.

ونحن أمام هذا التصعيد وإزاء هذه التهديدات نؤكد على ما يلي: -

أن المقاومة لا تضيع حق شعبها ودماء أبنائها، ونذكر العدو الصهيوني بصدى صوت صواريخنا التي دكت تل الربيع والقدس وغيرها، وأي حماقة يقدم عليها ستكون وبالاً عليهم من حيث لا يتوقعوا بإذن الله العلي العظيم.

لن نسمح للعدو بالتفرد بأي فصيل لأن عقيدتنا واحدة وشعبنا واحد ومقاومتنا واحدة ودمنا واحد وعدونا واحد.

لقد انتهى الزمن الذي تخطط فيه قيادة العدو متى وأين وكيف تبدأ المعركة وتنتهي، فالمعادلة تغيرت والزمن لا يعود للوراء فقد يملك العدو قرار البدء ولكنه لن يملك قرار الانتهاء.

على مجاهدي وقادة المقاومة الحذر والاستعداد والبقاء على الجهوزية التامة ولن ترهبُنا تهديدات قادة العدو فنحن نتمنى لقاء ربنا سبحانه وتعالى في هذا الشهر الفضيل.

ندعو شعبنا لتكثيف الدعاء في هذه الأيام المباركة للمجاهدين بأن يسدد الله رميهم ويصوب هدفهم ويقصم عدوهم.

وما النصر إلا من عند الله إن الله لقوي عزيز ..

إخوانكم / ألوية الناصر صلاح الدين في فلسطين

الثلاثاء - الثالث عشر من رمضان المبارك - 29/5/2018 م