انسحبت بعد مواجهات عنيفة

إصابات واعتقالات باقتحام جيش الاحتلال مخيم "الأمعري"

قــاوم_قسم المتابعة/اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال صباح الإثنين مخيم الأمعري وسط مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة، واندلعت مواجهات أدت لإصابة شبان واعتقال آخرين.

وقالت مصادر من المخيم إن عشرات الدوريات العسكرية وناقلات الجنود وجرافة عسكرية اقتحمت المخيم وقطعت الطرق ومنعت المواطنين من الحركة، بعد أن حاصرت أحد المنازل.

وأضافت المصادر أن الاحتلال نشر القناصة على أسطح المنازل وشرع بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الغازية، ما أدى لوقوع ثلاثة إصابات جرى نقلها لمستشفى رام الله.

وذكرت أن الاحتلال اعتقل ثلاثة شبان، دون معرفة هوياتهم ، فيما سادت أجواء من الهلع أرجاء المخيم.

وأشار إلى انسحاب قوات الاحتلال على وقع مواجهات عنيفة مع الشبان.

وشهد المخيم اقتحامًا واسعًا الأسبوع الماضي، وأعلن الاحتلال مساء السبت الماضي عن مصرع جندي صهيوني من وحدة "دوفدوفان" متأثرًا بجراحه الحرجة التي أصيب بها بعد إلقاء قطعة رخام على رأسه لدى اقتحام الجنود المخيم.

وتوعد جيش الاحتلال بملاحقة الشبان المسؤولين عن الحادثة.