يرفع عدد شهداء المجزرة إلى 65

استشهاد شاب من جباليا متأثرًا بإصابته يوم "مليونية العودة"

قــاوم_قسم المتابعة/أعلنت وزارة الصحة السبت عن استشهاد شاب متأثرًا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإثنين الماضي، شرقي بلدة جباليا شمالي قطاع غزة.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة بـ"ارتقاء الشهيد أحمد العبد أبو سمرة (21 عامًا) من جباليا النزلة، في مجمع الشفاء الطبي، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها يوم الاثنين الماضي شرق جباليا".

وكان الشهيد أبو سمرة أصيب بجراح خطيرة بعدما أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين في "مليونية العودة" شرقي القطاع.

واستشهد صباح السبت المواطنان معين عبد الحميد الساعي (58 عامًا)، ومحمد مازن عليان (20 عامًا) متأثران بإصابتهما يوم 14 مايو الجاري.

وباستشهاد أبو سمرة يرتفع عدد شهداء مجزرة "مليونية العودة" إلى 65 شهيدًا، إضافة لإصابة أكثر من ثلاثة آلاف آخرين، وصفت حالة بعضهم بـ"الخطيرة".

وتلّقي الكيان الصهيوني إدانات دولية وردود فعل غاضبة على المجزرة الدموية، إذ استدعت كلًا من تركيا وجنوب إفريقيا وإيرلندا سفراءها من "تل الربيع"، كما طردت تركيا السفير الصهيوني من أنقرة والقنصل الصهيوني من اسطنبول.

وطالب أمس مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسة خاصة لمناقشة المجزرة الصهيونية بتشكيل لجنة تحقيق دولية في المجزرة.