اندلاع حرائق في أحراش المستوطنين الاحتلال يبحث عن حل للطائرات الورقية

قــاوم_قسم المتابعة/اندلعت عدة حرائق في الأحراش الزراعية للمستوطنات الصهيونية المحاذية لقطاع غزة بسبب سقوط طائرات ورقية ما أدى لحرق عشرات الدنمات من حقول القمح شرق مدينة غزة وشمال القطاع.

وأفاد مصدر أن حريقاً كبيراً اندلع شرق موقع ملكة العسكري الصهيوني شرق مدينة غزة بفعل سقوط طائرة ورقية في الحقول الزراعية.

فيما أكدت وسائل إعلام الاحتلال أن حريقاً اندلع في حقول القمح في المنطقة المحاذية شمال قطاع غزة بفعل طائرة ورقية حارقة أطلقت من شمال القطاع.

ويتزايد القلق الصهيوني، من ظاهرة الطائرات الورقية، التي يطلقها متظاهرون بالقرب من حدود قطاع غزة باتجاه تجمعات قوات الاحتلال والمستوطنين.

وقالت مصادر صهيونية السبت، نقلا عن مسؤول أمني كبير إنه يرجح أن يتم إيجاد حل تكنولوجي للطائرات الورقية في غضون أسبوعين.

وقال ما يسمي بعضو الكنيست حاييم يلين من حزب (هناك مستقبل): "إن من يستخف بالطائرات الورقية التي تحمل أجساما مشتعلة المنطلقة من قطاع غزة، سيجد لاحقا طائرات مسيرة داخل التجمعات السكنية اليهودية القريبة من القطاع".

وأضاف يلين: "ان القذائف والصواريخ التي تطلق من قطاع غزة سميت سابقا (أنابيب طائرة) واليوم يصف بعض الوزراء الطائرات المشتعلة بطائرة ورقية".

وقد أفاد الغعلام العبري الليلة الماضية، ان متظاهرين فلسطينيين أطلقوا من غزة خلال الأيام الأخيرة طائرات ورقية تحمل عبوات ناسفة صغيرة ذات قوة تدميرية.

وحذرت الاوساط العسكرية والأمنية الصهيونية سكان المستوطنات من مغبة الاقتراب من هذه الطائرات خشية أن تكون ملغومة.