القوى الوطنية تدعو لتصعيد ميداني وشعبي في الضفة

قــاوم_قسم المتابعة/دعت القوى الوطنية والاسلامية بالضفة المحتلة اليوم الاحد، الى اعتبار يوم الجمعة القادم يوما للتصعيد الميداني والشعبي في كل مناطق الاحتكاك والتماس مع الاحتلال ومستوطنيه، داعية لأوسع مشاركة على حاجز بيت ايل الاحتلالي بعد صلاة الجمعة.

وطالبت القوى، الشعب الفلسطيني في الضفة للمشاركة في الاعتصام الاسبوعي أمام الصليب الاحمر انتصارا للأسرى في سجون الاحتلال وللمطالب العادلة للمضربين عن الطعام، والاسرى الاداريين في مقاطعة المحاكم الاحتلالية يوم الثلاثاء الساعة 11:00.

كما ودعت القوى الوطنية والإسلامية، الاطراف الدولية المتعاقدة على اتفاقات جنيف والمجتمع الدولي لتوفير حماية فورية للشعب أمام استمرار وتصاعد جرائم وارهاب المستوطنين، وتشكيل لجان تحقيق دولية فاعلة لفضح جرائم الاحتلال بحق المدنيين العزل، لاسيما في قطاع غزة.

وأكدت القوى على أهمية تشكيل لجان الحراسة، واللجان الشعبية للدفاع عن القرى والبلدات أمام اعتداءات المستوطنين، والتصدي لهم بكل الامكانات المتاحة.

وشددت على استنهاض كل عوامل الوحدة والانصهار الوطني والشعبي خلف رايات الكفاح والمقاومة دفاعا عن مستقبل الشعب وحقوقه الوطنية، ورفضا لكل اشكال فرض الامر الواقع والحلول الاقليمية، والدولة المؤقتة والمشاريع المشبوهة كافة.