جمعة الشباب الثائر | 3 شهداء و350 جريحا بالرصاص على حدود القطاع

قــــاوم / غزة / 3 شهداء وأصيب 350 شاباً بالرصاص الحي والاختناق على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة، جراء اطلاقها من قبل قوات الاحتلال الصهيوني على المتظاهرين السلميين.

وأعلن المتحدث باسم الصحة د. أشرف القدرة عن استشهاد 3 شهداء متأثرين بجراحهما الخطيرة التي أصيبا بها اليوم شرق مدينة غزة، فيما أصيب أكثر من 350 آخرين بجراح مختلفة بينهم ثلاث حالات خطرة وصلت من شرق غزة لمشفى الشفاء.

وأفاد مراسلنا، أن آلاف المتظاهرين السلميين توجهوا على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، تلبية لدعوة اللجنة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، في الجمعة الخامسة التي أطلق عليها جمعة "الشباب الثائر".

وأوضح مراسلنا، أن جنود الاحتلال المتمركزين على طول السياج الحدودي بادروا بإطلاق القنابل الغازية والرصاص الحي على المتظاهرين في رفح وخانيونس والبريج وغزة (ملكة) وشرق جباليا. الأمر الذي أدى لإصابة العشرات بالرصاص الحي والاختناق.

وأوضح أن عدد من الشبان شرق خانيونس حاولوا قص السياج الحدود الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة عام 48.

الجدير ذكره، أن مسيرة العودة الكبرى انطلقت في الثلاثين من آذار مارس الماضي، ووصل عدد الشهداء منذ انطلاقتها إلى 41 شهيداً وأكثر من 5000 إصابة بحسب بيانات وزارة الصحة بغزة.