جمعة الشباب الثائر | إصابات بالرصاص على حدود القطاع

قـــــاوم / قسم المتابعة / أصيب ظهر اليوم، شاب برصاص الاحتلال الصهيوني شرق البريج فيما أصيب العشرات بالاختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال القنابل الغازية على المتظاهرين السلميين شرق خانيونس.

وأفاد مراسلنا، أن آلاف المتظاهرين السلميين توجهوا على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، تلبية لدعوة اللجنة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، في الجمعة الخامسة التي أطلق عليها جمعة "الشباب الثائر".

وأضاف، أن جنود الاحتلال المتمركزين على طول السياج الحدودي بادروا بإطلاق القنابل الغازية والرصاص الحي على المتظاهرين في رفح وخانيونس والبريج وغزة (ملكة) وشرق جباليا. الأمر الذي أدى لإصابة العشرات بالاختناق، وإصابة مواطنين بالرصاص الحي شرق البريج.

وأوضح أن عدد من الشبان شرق خانيونس حاولوا قص السياج الحدود الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة عام 48.

الجدير ذكره، أن مسيرة العودة الكبرى انطلقت في الثلاثين من آذار مارس الماضي، ووصل عدد الشهداء منذ انطلاقتها إلى 40 شهيداً وأكثر من 5000 إصابة بحسب بيانات وزارة الصحة بغزة.