شهيدان برصاص الاحتلال في الضفة وغزة

استشهد مواطنين فلسطينيين أمس الثلاثاء برصاص الاحتلال في قطاع غزة والضفة المحتلة ليرتفع عدد الشهداء منذ الجمعة الماضية بداية مسيرة العودة الكبرى إلى 19 شهيداً.

في مدينة غزة شرق البريج استشهد الشاب أحمد عمر عرفة (٢٥ عامًا) من دير البلح جراء إصابته برصاص الاحتلال شرق البريج، أثناء مشاركته في مسيرات العودة السلمية.

ومع الشهيد عرفة يرتفع عدد شهداء مسيرات العودة الكبرى في غزة إلى 18 شهيداً فلسطينيًا، إلى جانب إصابة حوالي 1700 آخرين.

وفي الضفة المحتلة أعلنت مصادر محلية عن استشهاد شاب في الثلاثين من عمره -لم تعرف هويته بعد- برصاص جيش الاحتلال بعد اطلاقه النار تجاه مركبته بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس جنوب نابلس، دون تأكيدات من الجانب الفلسطيني بعد.

وقال شهود عيان أن الشاب اقترب بسيارته من موقف لتجمع المستوطنين غربي سلفيت "جنوب نابلس"، قرب مستوطنة ارائيل المقامة على أراضي المواطنين هناك، فبادره الجنود بإطلاق النار بشكل مباشر باتجاهه.

وبحسب الشهود فإن حاله الشاب خطيرة للغاية، نظرا لحجم إطلاق النار، حيث قامت قوات الاحتلال بنقله إلى أحد المستشفيات بالداخل المحتل.