أبو محمد الصوفي | مسيرات العودة الكبرى خيار شعبنا الفلسطيني لإفشال صفقة القرن وكافة المؤامرات التصفوية

قـــــاوم / خاص / أكد القيادي في لجان المقاومة الأستاذ جبريل الصوفي " أبو محمد " بأن مسيرات العودة الكبرى وإحياء ذكرى يوم الأرض تأكيداً من أبناء الشعب الفلسطيني بتمسكهم بحق العودة إلى ديارهم التي هجروا منها ظلماً وعدوانا بفعل الإرهاب الدموي الصهيوني .

وأوضح الأستاذ الصوفي بأن مسيرات العودة الكبرى هي فعالية وطنية جماهيرية واسعة يشارك فيها كافة أطياف ومكونات الشعب الفلسطيني ورايتهم في ذلك العلم الفلسطيني وهدف تلك الجماهير المحتشدة في الميادين هو العودة إلى مدنهم وقراهم وتذكير العالم أجمع بمعاناة شعبنا الفلسطيني وإبراز ضعف المجتمع الدولي وقرارته الأممية التي لم تطبق إلى هذه اللحظة والتي تنص على عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم .

وقال القيادي في لجان المقاومة بأن مسيرات العود ة هي أسلوب من أساليب المقاومة التي يبدع فيها شعبنا الفلسطيني تأكيداً على حقه ودفاعاً عن وطنه إلى جانب كافة أساليب المقاومة المعتبرة والمجمع عليها كخيار الإنتفاضة والكفاح المسلح ضد الإحتلال ومخططاته .

وأوضح الأستاذ أبو محمد الصوفي خلال فعالية نظمتها لجان المقاومة شرق رفح إحياءً ليوم الأرض في ذكراه الثانية والأربعون بأن مقاومة شعبنا ستتواصل حتى إنجاز مشروعنا الوطني الفلسطيني التحرري وطرد الإحتلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .