لجان المقاومة | نهج قيادة السلطة إقصائي تخريبي معادي لمقاومة شعبنا يسعى لتدمير عوامل الصمود الفلسطيني وما يمارسه ضد قطاع غزة يتساوق مع صفقة القرن .

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين:-

لجان المقاومة | نهج قيادة السلطة إقصائي تخريبي معادي لمقاومة شعبنا يسعى لتدمير عوامل الصمود الفلسطيني وما يمارسه ضد قطاع غزة يتساوق مع صفقة القرن .

إعتبرت لجان المقاومة بأن نهج قيادة السلطة في رام الله يقوم على الإقصاء والتخريب ويعرض المشروع الوطني الفلسطيني للخطر في ظل التمسك بالنهج الأوسلوي وإفرازاته التي أسست لسياسة التعاون الأمني مع الإحتلال في مواجهة المقاومة الفلسطينية كأحد المسلمات الوظيفية للسلطة وأجهزتها الأمنية .

وقالت لجان المقاومة بأن تهديد رئيس السلطة محمود عباس بفرض مزيداً من العقوبات ضد قطاع غزة هدفها تدمير عوامل الصمود الفلسطيني في غزة وهي محاولة بائسة لتركيع غزة أمام واقع الأزمات الحياتية المتلاحقة والتي تضيق على أبناء شعبنا الفلسطيني بلا تمييز.

وأكدت لجان المقاومة بأن ما تمارسه السلطة وأجهزتها ضد قطاع غزة يكشف معاداتها لمقاومة شعبنا البطل وسعيها لإجهاض حالة الثبات والصمود حيث يقف شعبنا في غزة صامداً شامخاً لا تخيفه تهديدات نتانياهو أو ليبرمان وتحاول السلطة أن تتعامل مع قطاع غزة من باب إستكمال دورها الأمني المنوط بها في قمع المقاومة كما هو حاصل اليوم في الضفة الباسلة عبر ملاحقة المقاومين ومحاصرة أي ظاهرة مقاومة أو رفض للإحتلال الصهيوني الغاشم .

ودعت لجان المقاومة قيادة السلطة إلى التراجع الفوري عن العقوبات المفروضة على قطاع غزة والتوقف عن التهديد بها والعودة سريعاً إلى حضن الشعب الفلسطيني لترسيخ الوحدة الوطنية على قاعدة الشراكة والتمسك بخيار المقاومة لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها قضيتنا وفي مقدمتها صفقة القرن الأمريكية .

لجان المقاومة في فلسطين

الإثنين 2 رجب / ١٤٣٩هـ الموافق 19 / 03 / 2018م