نعتبر الهدف من الحادث إفشال المصالحة والتحريض ضد قطاع غزة.

ابو مجاهد: ندين الإعتداء على موكب الحمد الله ونتهم العدو الصهيوني

قاوم_خاص/_ ادانت لجان المقاومة في فلسطين على لسان الناطق باسمها"الاستاذ"محمد البريم"" أبو مجاهد" الاعتداء على موكب رئيس الوزراء، واتهمت عبر "نبأ برس" العدو الصهيوني بالوقوف خلف هذا الاستهداف لافشال المصالحة الوطنية والتصعيد ضد قطاع غزة. 

وأضاف"المتحدث بأسم اللجان" أبو مجاهد "أننا امام تحدي تاريخي يستهدف شعبنا الفلسطيني بأكمله، حيث يتم العمل على تمرير "صفقة القرن" من خلال توسيع الفجوة وتعميق الاختلاف بين الحركتين الكبريتين في غزة فتح وحماس". وشدد الناطق باسم "لجان المقاومة" أن العدو الصهيوني هو المستفيد الأول والأخير من هذا الاعتداء، وهدفه الوحيد افشال المصالحة وزيارة الدكتور رامي الحمدالله خصوصا وانها تزامنت والحديث عبر وسائل الاعلام عن وجود مقترحات جدية لانهاء الانقسام من شانها ان تنهي وتطوي ملف الانقسام الذي استمر لما يزيد عن 11 عاما.

 وقال أبو مجاهد إنه من السابق لاوانه توجيه الاتهام من طرف ضد طرف اخر بتحمل المسؤولية عن هذا الاعتداء الجبان، داعيا إلى ضرورة التركيز على سبل تحصين جبهتنا الداخلية من امثال من يقوم بهذا الفعل. 

ودعا "الاخ ابو مجاهد" وزارة الداخلية في قطاع غزة بسرعة العمل للكشف بشكل عاجل عن خيوط الجريمة ومن يقف وراءها، منوها إلى أن الفرصة الأن مفتوحة لقطع الطريق امام المتربصين بشعبنا، من خلال انهاء ملف الانقسام وتفويت الفرصة على هؤلاء.