لجان المقاومة | الإنتفاضة الشعبية العارمة في ضفتنا المحتلة والعمليات البطولية مؤشر على اليقظة الوطنية لما يحاك من مؤامرات ضد قضيتنا وأن الخيار الأمثل لمواجهتها بالمقاومة الشاملة

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين:-

لجان المقاومة | الإنتفاضة الشعبية العارمة في ضفتنا المحتلة والعمليات البطولية مؤشر على اليقظة الوطنية لما يحاك من مؤامرات ضد قضيتنا وأن الخيار الأمثل لمواجهتها بالمقاومة الشاملة

أكدت لجان المقاومة في فلسطين بأن الإنتفاضة الشعبية العارمة والتصدي البطولي لجماهير شعبنا في مدينة نابلس للتوغل الصهيوني وعملية الطعن صباح اليوم في الخليل مؤشر على اليقظة الوطنية لشعبنا البطل لما يحاك ويدبر من مؤامرات ضد قضيتنا الفلسطينية.

أوضحت لجان المقاومة بأن شعبنا الفلسطيني البطل يؤمن بحتمية المواجهة مع العدو الصهيوني وحتمية النصر فيها رغم التفوق العسكري الصهيوني الذي يوفره دعم العالم الظالم له ممثلاً بإدارة الشر الأمريكية فالمعركة في فلسطين هي معركة حقوق ووجود وشعبنا الفلسطيني لن يتخلى عن ذرة واحدة من حقوقه ولن يسمح لأي كان أن يلغي وجوده وسيادته على أرض الأجداد والآباء مهما عظمت التضحيات.

وتقدمت لجان المقاومة بالتحية لأرواح شهداء شعبنا الفلسطيني وخاصة الشهيدين اللذان إرتقيا في المواجهات مع العدو الصهيوني في نابلس ليلة أمس والعملية البطولية في الخليل فجر اليوم وهما الشهيد خالد وليد تايه من نابلس والإستشهادي حمزة يوسف زماعرة من حلول شمال الخليل مؤكدين على إستمرارية المواجهة والقتال حتى دحر الإحتلال وإنتزاع حقوقنا وحرية شعبنا البطل.

ودعت لجان المقاومة إلى توسيع دائرة الإشتباك والمواجهة على كافة ميادين وساحات الوطن المحتل ضد جنود الإحتلال ومستوطنيه فلا خيار أمام شعبنا أمام تغول العدو وعدوانه المتواصل الا التمسك بخيار المقاومة وضرب العدو بكافة الإمكانيات والوسائل المتوفرة ردعه ووقف عدوانه وإفشال مخططاته.

لجان المقاومة في فلسطين

الأربعاء 07 شباط 2018م الموافق20 جمادى الأولى 1439ﻫ