المقاومة تكشف معلومات عن الجنديين الصهيونين الأسيرين

قاوم_قسم المتابعة/نشرت المقاومة الفلسطينية صورة كبيرة في شوارع غزة، لاحد الجنود الصهاينة المأسورين في قطاع غزة منذ الحرب على القطاع في العام 2014.

وكتبت المقاومة على الصورة باللغتين العربية والعبرية "هذا الاسير لن يرى الحرية ابداً طالما أبطالنا لا يرون الحرية والنور".

وفي صورة أخرى للجندي شاؤول ارون كانت عبارة "أين أنا .. ما هو مصيري؟".

 

 

ويأتي توزيع المقاومة للصورة على موقعه وفي ميدان السرايا وسط مدينة غزة بالتزامن مع فعاليات تقيمها عائلة الجندي قرب حدود غزة للاحتفال بعيد ميلاده فيما قرر أهالي أسرى غزة إقامة فعالية متزامنة قرب المكان الذي أسر منه الجندي في حي التفاح بمدينة غزة للمطالبة بإطلاق سراح ابنائهم.

وكانت الاحتلال أعلن مقتل الجندي خلال الحرب على غزة دون الحصول على جثمانه فيما تصر المقاومة على عدم فتح مفاوضات حول صفقة جديدة للأسرى إلا في حال أطلق الاختلال سراح 54 فلسطينيا أعادت اعتقالهم في العام 2014 بعد أن أفرجت عنهم في إطار صفقة التبادل في العام 2011.

ويعتقد أن لدى رجال المقاومة أربعة أسرى صهاينة اثنين عسكريين وآخرين مدنيين.