لجان المقاومة| الفيتو الأمريكي متوقعا ويكشف إستمرار العدوان الأمريكي وشعبنا وأمتنا لن يعجزوا في الدفاع عن القدس

قـــاوم – خاص- أكدت لجان المقاومة في فلسطين بأن الفيتو الأمريكي في مجلس الأمن ضد القرار العربي حول مدينة القدس المحتلة كان متوقعاً وليس بالجديد على السياسات الأمريكية المعادية لشعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية .

وقالت لجان المقاومة يكشف الفيتو الأمريكي الذي رُفع في وجه القرار العربي عن إمعان الإدارة الأمريكية وإصرارها على القرار الجريمة بإعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني في تحدياً سافراً لمشاعر العرب والمسلمين ويؤكد أن أمريكا دائما في خانة العداء والخصومة مع القضية الفلسطينية خاصة وقضايا العرب والمسلمين عامة في كافة المحافل الدولية .

وأوضحت لجان المقاومة بأن شعبنا وأمتنا لن يعجزوا في الدفاع عن مدينة القدس وهويتها الفلسطينية العربية الإسلامية وسيقع قرار ترامب كالعدم ولن يكون له أي أثر في واقع ومستقبل مدينة القدس العاصمة  الأبدية للدولة الفلسطينية .

وتقدمت  لجان المقاومة بالتحية للجموع المنتفضة حول العالم رفضاً لقرار ترامب ودعت إلى مزيداً من الحراك العالمي شعبياً وإعلامياً ودبلوماسياً للتأكيد على حقنا الراسخ في القدس وإبطال الرواية الصهيوأمريكية وإفشال المخططات التهويدية التي تستهدف المدينة المقدسة .