جيش الاحتلال: سنعمل على إعادة الهدود إلى حدود غزة

قــاوم_قسم المتابعة/ادّعى المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني العميد رونين مانليس، اليوم الخميس، بأن الجيش سيواصل بذل كل جهد وما بوسعه حتى يعود الهدوء إلى مناطق حدود قطاع غزة، وذلك في أعقاب استمرار إطلاق الصواريخ.

وقال المتطرف مانليس في تصريح صحفي له تعقيبا على استمرار إطلاق الصواريخ: "أي شيء أقل من الهدوء التام أمر غير مقبول"، معتبراً أن ما جرى خلال الأيام الماضية "تحديا لحالة الهدوء السائدة منذ ثلاث سنوات ونصف والتي كانت المقاومة فيها قادرة على وقف إطلاق الصواريخ"، حسب ادعائه.

وأضاف مدعياً: "ردود الفعل من الجيش على إطلاق النار لم تتعرض لها المقاومة من قبل، لقد وجهنا ضربات لأهداف ذات جودة عالية وكشفنا نفقا ذات أهمية كبيرة للمقاومة، لقد فقدت صوابها وتعرف أنها ستدفع ثمنا إذا استمر إطلاق الصواريخ، ولديها العديد من الخيارات لتجنب التصعيد، وأقل من الصمت الكلي لن نقبل".

وتابع "هدف الجيش هو أنه بحلول نهاية عام 2018 لن تكون هناك بنية تحتية تحت الأرض (أنفاق) تخترق الكيان الصهيوني وتنتهك سيادتها"، لافتاً إلى أنه لدى الجيش طرق عديدة لتحديد مواقع الأنفاق ومعالجتها بأنسب الطرق.

وواصل "الفكرة هي أن تفهم المقاومة الفلسطينية بأن الجهد الذي تبذله جهد غير فعال، ونحن في محاولة دفاعية ونبني الجدار لمنع البناء تحت الأرض".

وحمل المقاومة المسؤولية عن الوضع الأمني المتدهور في غزة، مطالبا بالعمل على وقف إطلاق الصواريخ.