أبو مجاهد : نثمن موقف وزير الخارجية اللبناني ونحيي خطابه المسؤول في اجتماع وزراء الخارجية العرب، ونستنكر زيارة وفد بحريني لكيان الاحتلال وممارسة التطبيع العلني في تحدي واضح لمشاعر الأمة الإسلامية

 

قـــاوم - خاص- أشاد الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين الأخ المجاهد محمد البريم " أبو مجاهد " بالموقف البطولي والرجولي لوزير خارجية دولة لبنان الشقيقة في اجتماع وزراء خارجية الدول العربية لمناقشة قرار الإرهابي ترامب بنقل السفارة الأمريكية للقدس والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الطيان الصهيوني.

وتقدم الأخ أبو مجاهد بالتحية إلى الوزير جبران باسيل على خطابه أثناء انعقاد اجتماع وزراء خارجية العرب معرباً عن شكره لدولة لبنان حكومة ورئيساً ومقاومة على وقوفهم المشرف دعماً لجهاد شعبنا ومقاومته وقضيتينا.

وفي نفس السياق استنكر الأخ أبو مجاهد زيارة الوفد البحريني لكيان العدو واعتبر هذه الزيارة تحدياً واضحاً لمواقف الشعوب العربية والإسلامية التي تلفظ هذا الكيان اللقيط. 

وأكد أبو مجاهد أن التطبيع مع العدو الصهيوني وخاصة في هذا الوقت التي تشهد أراضينا المحتلة وكافة الدول العربية والإسلامية ثورة وانتفاضة شاملة ضد الكيان الصهيوني والعدو الأمريكي يعتبر تحدياً واضحاً لمشاعر الأمة العربية والإسلامية معتبراً أن هذا العمل المشين خيانة للقدس والشهداء الذين يرتقون يومياً على أيدي مجرمي الحرب الصهاينة.