لجان المقاومة | إجتماع وزراء خارجية العرب لا يلبي الحد الأدنى من تطلعات شعوب الأمة ويعكس مدى الرضوخ لسياسات الأمريكية

قــاوم – خاص- أكدت لجان المقاومة في فلسطين بأن إجتماعات وزراء الخارجية العرب وما صدر عنها من مواقف لا يلبي الحد الأدنى من تطلعات وطموحات شعوب الامة العربية والإسلامية وخاصة إذا كان الداعي لإجتماعهم قضية خطيرة تتعلق بمدينة القدس المحتلة وما تتعرض لها من مؤامرة تهدف تهويد وإستهداف المقدسات الإسلامية برعاية أمريكية .

وإعتبرت لجان المقاومة بأن مخرجات إجتماع وزراء الخارجية العرب يعكس مدى الخضوع والرضوخ لسياسات الأمريكية في المنطقة وإنعدام الرؤية الإستراتيجية للدفاع عن قضايا الأمة المركزية وفي مقدمتها قضية فلسطين.

ودعت لجان المقاومة إلى مواقف أكثر إلتصاقاً بهموم القدس المحتلة وإعلان معركة الدفاع عن القدس في كافة الميادين والمستويات العربية والإسلامية والعالمية لتصل الرسالة واضحة للإدارة الأمريكية ومن لف لفيفها بأن القدس خط أحمر لا يمكن الإقتراب منها أو المساس بمكانتها العربية والإسلامية .

وتوجهت لجان المقاومة بالتحية والتقدير للشعوب العربية والإسلامية والتي خرجت في العواصم والمدن تعبيراً عن رفضها لقرار ترامب بإعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني مما يؤكد بأن الأمة حية ومتفاعلة ولازال قلبها ينبض إنتماءً للقدس وفلسطين حيث أن المؤامرة كبيرة المخطط خبيث ويحتاج لجهود الجميع من أجل إحباط وإفشال المسعى الصهيوأمريكي الذي يستهدف مقدساتنا وقدسنا .