لجان المقاومة تشارك في انطلاقة الجبهة الشعبية، وتؤكد على وحدة الشعب في افشال قرار ترامب بشأن القدس

غزة - قاوم -  شاركت لجان المقاومة في فلسطين بإحياء ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك من خلال المشاركة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي انطلقت من ميدان فلسطين في غزة الى مفترق فلسطين غرب المدينة.

وقد تقدم وفد من لجان المقاومة الاخ المجاهد "محمد البريم" ابو مجاهد، الناطق الاعلامي للجان المقاومة، والاخ المجاهد هاني ضرغام مسؤول جهاز العمل الجماهيري في لواء غزة وعدد من كوادر اللجان الاعلامية وحشود جماهيرية.

وأكد الاخ أبو مجاهد أن الغاء الجبهة الشعبية لمهرجانها واحتفالاتها وتحويلها لمسيرة غضب ضد قرار ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس، جاء تأكيداً على غضب شعبنا بكل مكوناته وفئاته على العدو الامريكي والصهيوني الذي ادى الى تصعيد الانتفاضة بكافة اشكالها ضد العدو الصهيوني.

وهنئ الاخ المجاهد ابو مجاهد الاخوة في الجبهة الشعبية بذكرى انطلاقتهم الخمسين، مشيرا بتضحيات الاخوة في الجبهة على مدار عمرها، وارسل تحياته الى امنيها العام " احمد سعدات" الاسير في سجون العدو الصهيوني.

وندد ابو مجاهد خلال مشاركته في هذه المسيرة بالقرار الجائر للرئيس الامريكي باعتبار مدينة القدس عاصمة لكيان العدو، مشيرا ان وحدة شعبنا وارادته ستفشل هذا القرار.