أبو مجاهد يدعو أبناء الامة الاسلامية في عواصم العالم الى الاعتصام اما السفارات الصهيونية والامريكية

غزة - قاوم -  أكد الناطق باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد أنّ لجان المقاومة ستحارب نقل السفارة الأميركية إلى القدس بكل قوتها.

وشدد أبو مجاهد في اتصال مع الميادين أنّ على ابناء الامة الاسلامية في كل العالم الاعتصام أمام السفارات الأميركية، وقال إن التوحد والتمترس هو الخيار الأنسب لمواجهة قرار ترامب.

وأضاف أن قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للعدو هو إعلان حرب على الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن القرار يكشف زيف الرهان على أميركا.

ودعا أبو مجاهد إلى الوحدة العربية الإسلامية لإفشال المخططات الصهيوأميركية، لافتاً إلى أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس هو بداية مخطط تقسيم المنطقة.

ونوه الناطق باسم لجان المقاومة إلى أنّ الفلسطينيين لا ينظرون للأميركي كطرف بريء من العدوان الممنهج على الشعب الفلسطيني، مؤكداً على ضرورة القتال ببسالة بمواجهة قرار ترامب.