أبو مجاهد: الإعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للكيان يكشف زيف الرهان علي أمريكا

قــاوم/أكد الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين الأخ محمد البريم "أبو مجاهد" أن لجان المقاومة في فلسطين ومعها القوي الحية والفاعلة من شعبنا الفلسطيني ستحارب القرار العنصري لترامب بنقل السفارة الأمريكية من مدينة تل الربيع الي مدينة القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.

وأكد أننا في لجان المقاومة سنقف بكل قوتنا لإفشال هذا القرار الجائر وتفريغه من محتواه السياسي والمعنوي.

وشدد أبو مجاهد علي أن قرار الرئيس الأمريكي لترامب يكشف زيف الرهان علي السلام الأمريكي ، داعياً فريق أوسلو ممثلاَ بالسلطة إلي الإعلان عن موت أوسلو وعملية السلام التي يخدعون بها شعبنا الفلسطيني.

ودعا أبو مجاهد الشعوب العربية والإسلامية إلي استنهاض همتها والوقوف صفاً واحداً من أجل إفشال المخططات الأمريكية والصهيونية التي تستهدف قضيتنا ومقدساتنا.