تنظر بعين الريبة إلى آليات السفر المتبعة

لجان المقاومة | تستهجن إغلاق المعبر في وجه الطلبة والحالات الإنسانية وتدعو القيادة المصرية للإستجابة لمعاناتهم وإعادة تشغيل المعبر .

قـــاوم – خاص- إستهجنت لجان المقاومة في فلسطين إغلاق معبر رفح بشكل مفاجئ بعد أن أُعُلن عن إستمرار العمل به  من أجل إدخال الطلبة العالقين في قاطع غزة والحالات الإنسانية التي تنتظر على بوابات المعبر منذ ثلاثة أيام في أجواء البرد القارص .

وأضافت لجان المقاومة بأنها تنظر بعين الريبة إلى آليات السفر المتبعة مؤخراً وزيادة ظاهرة كشوفات التنسيق المدفوعة الثمن التي يكون لها الأولوية في السفر دون غيرها مما يشكل إنتهاك  لحرية السفر للمواطنين وحرمان آخرين لا يملكون المبالغ الباهظة لدفعها من أجل الحصول على التنسيق للسفر .

وأكدت لجان المقاومة على أن الحق في السفر مكفول لكل الفلسطينيين بكرامة ويسر وفي مقدمتهم أصحاب الحاجات الضرورية وهذا يتطلب العمل على  فتحه بشكل دائم وعلى مدار الساعة من أجل التخفيف من معاناة شعبنا في قطاع غزة والذي خضع لحصار جائر منذ أحد عشر عاما.

ودعت لجان المقاومة القيادة المصرية إلى الإستجابة لمعاناة فئة الطلاب والحالات الإنسانية والمرضى والعمل على إعادة فتح معبر رفح مجدداً مؤكدين على دور مصر التاريخي في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني .