أبو ياسر الششنية : التهديدات الأمريكية لمنظمة التحرير تتطلب تعزيز الوحدة لمواجهة مخططات ترامب

قـــاوم - خاص- قال الأمين العام للجان المقاومة الأخ الحاج أيمن الششنية " أبو ياسر" بأن التهديدات الأمريكية لمنظمة التحرير الفلسطينية بإغلاق مكاتبها في إطار الإنحياز للعدو الصهيوني والعداء لشعبنا الفلسطيني وهذا ليس بالجديد على سياسات الإدارات الأمريكية المتعاقبة التي رفعت حق الفيتو مراراً في مجلس الأمن ضد حقوقنا الوطنية الثابتة .

وأوضح الأمين العام للجان المقاومة بأن الوحدة الفلسطينية هي سلاحنا الأجدى والأكثر تأثيراً في مواجهة المخططات الأمريكية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية التي يقودها الرئيس الأمريكي ترامب تحت مسمى " صفقة القرن " .

وأضاف الأخ القائد أبو ياسر الششنية بأن مشاريع التصفية والتدمير لقضيتنا لن تمر ولن يكتب لها النجاح فالشعب الفلسطيني الحر لديه من القدرة المؤثرة بوحدته ومقاومته الباسلة التي ستفشل كل المشاريع الهزيلة التي تهدف إلى ترسيخ الإحتلال الصهيوني ومنحه شرعية زائفة على أرضنا المباركة.

ودعا الأمين العام للجان المقاومة كافة الأطراف العربية والفلسطينية إلى عدم التعاطي مع مشاريع ترامب التدميرية وإعلان الرفض المدوي لها وعدم الإنجرار ورائها تحت أي دعاوي خائبة لا تصمد أمام حقيقة الإستهداف الصهيوأمريكي لفلسطين والأمة العربية والإسلامية ونهب مقدراتها وإفشال نهضتها .

وطالب الأخ القائد أبو ياسر الششنية جماهير أمتنا العربية والإسلامية إلى الوقوف سداً منيعاً أمام دعاوي التطبيع مع العدو الصهيوني وإفشال مرادها وإحباط مساعيها  التي تهدف إلى التسليم بالإحتلال الصهيوني لفلسطين ومقدساتها , مضيفاً من واجب الأمة حكومات وشعوب وأحزاب دعم صمود شعبنا في أرضه وإسناد ودعم مقاومتنا الباسلة للتصدي للهجمة الصهيوني التي تستهدف الأرض والمقدسات في فلسطين.