توجيهات للمسافرين والقادمين عبر حاجز بيت حانون

قــاوم_قسم المتابعة/يعد معبر بيت حانون "إيرز" الممر البري والمنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة، اذا ما أغلق معبر رفح أمامهم، ما دفع الاحتلال إلى استغلاله بشكل مكثف، في ابتزاز المواطنين وفي عمليات الاسقاط وجمع المعلومات.

وشهدت السنوات الأخيرة صراعاً بين أجهزة المخابرات الصهيونية التي تسعى إلى تجنيد المسافرين الفلسطينيين للتخابر معها، وبين أجهزة الأمن الفلسطينية التي تهدف إلى حماية المسافرين من السقوط في وحل التخابر. 

وحول ما سبق نشر الأمن الداخلي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعض التوجيهات الأمنية للمسافرين عبر معبر بيت حانون "إيرز"، والتي تمثلت فيما يلي:

-  تذكر دائما أن حاجز بيت حانون يسيطر عليه الاحتلال الصهيوني الذي يستغلك ويستهدفك فلا تثق بأساليب العدو.

-  احذر من أساليب العدو في استغلال حاجتك للسفر لنزع المعلومات منك.

-  تذكر بأنك غير مجبر للتعاطي مع العدو والإجابة على أسئلته حول المقاومة فارفض الإجابة.

-  لا تستجب لعروض العدو في محاولة التجنيد وقم بالإبلاغ فوراً لإرشادك.

-  احذر أساليب العدو الناعمة في حاجز بيت حانون فأنت أمام خبثاء يحاولون التأثير عليك.

-  لا تتعاطى مع خرائط العدو الإلكترونية والورقية في تحديد المناطق الجغرافية فإنه يستدرجك.

-  معلوماتك حول سلاح المقاومة أمانة بين يديك فلا يعرف العدو عنها شيئا من طرفك.

-  أخبر الجهات المختصة دائما بمحاولات التضييق عليك من قبل العدو فأنت حامي حمى المقاومة.

ومن هنا وجب التنويه للمسافرين أن إبلاغهم للجهات الرسمية المختصة بتفاصيل مقابلاتهم مع الاحتلال داخل معبر بيت حانون يحمي ظهورهم وأوطانهم من مكائد المخابرات الصهيونية.