لجان المقاومة في غزة تشارك القوي الوطنية والإسلامية وعد بلفور المشؤوم

قــــاوم / خاص / لجان المقاومة في غزة تشارك في المسيرة الحاشدة التي دعت لها القوي الوطنية والإسلامية تنديدا بوعد بلفور المشؤوم وذلك من ارض الجندي المجهول وإنطلاقا لمقر مفوض الأمم المتحدة .

وقالت لجان المقاومة بعد مائة عاماً لازال شعبنا يتمسك بأرضه , وينزرع فيها كأشجارها المعمرة ليكشف الكذبة الكبرى بأن فلسطين أرض بلا شعب , وأن سعي شعبنا نحو إنتزاع حقوقه الوطنية والتخلص من الاحتلال عبر المقاومة , تأكيداً بأن الشعوب الحية لا يمكن أن تقبل بالإحتلال وتستسلم إليه.

وأضافت لجان المقاومة بأن العار يطارد الحكومة البريطانية , التي تجاهر بالإحتفال بجريمة وعد بلفور في تحدي لمشاعر شعبنا الفلسطينية وأمتنا وأحرار العالم ,  ليشكل وعد بلفور تعبيراً عن حالة الإنحدار السحيق في القيم الإنسانية للقوى الغربية والإمبريالية المعادية , والتي عملت بكل ما تملك من قوة لإنتزاع وطن من أهله , بقوة السلاح لصالح العصابات الصهيونية .

وأوضحت لجان المقاومة بعد مائة عاما على وعد بلفور الخبيث ,  بأن بريطانيا ومعها كل الداعمين للكيان الصهيوني , يتحملون مسؤولية أخلاقية وقانونية عن كل النكبات والمجازر التي حلت بشعبنا الفلسطيني , عبر مساندتهم للعدو الصهيوني وإمداده بكل وسائل الإرهاب التي إستهدف بها شعبنا الصامد على أرضه.

ودعت لجان المقاومة إلى ضرورة تعزيز الوحدة الفلسطينية والتمسك بالمقاومة كخيار إستراتيجي لكنس الإحتلال وإبطال كل أثار وعد المجرم بلفور , والعمل على تصعيد الإنتفاضة والمقاومة في كافة ميادين المواجهة مع العدو الصهيوني .