منظمة حقوقية تطالب بفتح تحقيق دولي في قصف صهيوني نفق بخانيونس

قــاوم_قسم المتابعة/دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إلى فتح تحقيق دولي في نوع السلاح الذي استخدمه جيش الاحتلال الصهيوني بقصف نفق في قطاع غزة يوم الاثنين الماضي.

وقالت المنظمة في بيان صحفي إن أطباء قاموا بمعاينة جثامين الشهداء، وأفادوا بوجود مواد سامة استخدمها الاحتلال في عملية القصف.

وأكدت المنظمة أن الكيان الصهيوني معروفة باستخدام أسلحة محرمة دولياً مثل الرصاص المتفجر والفسفور الأبيض والقنابل الانشطارية، بحيث استخدمتها على نطاق واسع في حروبها على قطاع غزةـ، ما أدى إلى وقوع خسائر فادحة في الاروح-وفق وصفها.

ونوهت المنظمة أن الاحتلال الصهيوني يبالغ بما يسميه "التهديد الأمني من قطاع غزة ومسألة الأنفاق" حتى يبرر هجماته القاتلة مستخدماً كل أنواع الأسلحة على أهداف يسميها تخترق السيادة الصهيونية.

وكان الاحتلال قد استهدف نفقا للمقاومة يوم الاثنين الماضي؛ مما أدى لاستشهاد سبعة من المقاومة بينهم قياديين، بينما فقدت أثار خمسة أخرين بعد القصف.

وأعلنت المقاومة الفلسطينية صباح أمس الجمعة، استشهاد المقاومين المفقودين في نفق خانيونس الذي تعرض لقصف صهيوني الاثنين الماضي.