500 حالة اعتقال بينهم 70 طفلاً و 9 نساء خلال اكتوبر

قــاوم_قسم المتابعة/أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن الاحتلال صعد خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي من حملات الاعتقال التعسفية ضد أبناء الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه، حيث رصد المركز في تقريره الشهري حول الاعتقالات (500) حالة اعتقال من بينهم (70) طفلاً قاصراً ، و(9 ) نساء .

واحتلت مدينة القدس المرتبة الأعلى في نسبة الاعتقالات، حيث وصلت حالات الاعتقال الى ما يقارب (180) حالة، من بينهم 45 حالة اعتقال نفذتها قوات الاحتلال في ليلة واحدة في بلدة العيساوية بالقدس.

وأوضح الباحث رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن التقرير رصد (15) حالة اعتقال من قطاع غزة خلال الشهر الماضي اربعة منهم صيادين اعتقلوا خلال ممارسه عملهم مقابل شواطئ القطاع، وعلى حاجز بيت حانون/ ايرز اعتقلت مدرب رياضة التايكواندو" محمود عبدو" أثناء مغادرته قطاع غزة للضفة، كما اعتقلت المريض "عبدالرحمن سامي أبو لحية"(33 عاماً) خلال مغادرته القطاع بهدف السفر إلى الأردن لتلقي العلاج، بينما اعتقلت (9) اخرين خلال محاولتهم التسلل للعمل على الحدود الشرقية للقطاع .

اغلاق المؤسسات الاعلامية

واوضح الأشقر بان الاحتلال شنت الشهر الماضي حملة قمعية بحق المؤسسات الاعلامية الفلسطينية حيث اقتحمت مقرات 6 مؤسسات اعلامية هي شركة "ترانس ميديا" و" رامسات"، و" بال ميديا"  والتي تُقدِّم خدمات إعلامية لوسائل إعلام فلسطينية وعربية ودولية،  كما اقتحمت مقر قناة القدس وقناة الأقصى وصادرت معداتها واغلقت أبوابها بقضبان الحديد والشمع الأحمر لمدة 6 شهور بدعوى التحريض .

فيما اعتقلت 4 صحفيين وهم مدير شركة ترانس ميديا "عامر الجعبري" من مدينة الخليل، و"إبراهيم الجعبري" المدير الإداري للشركة بعد مداهمة منزليهما بالخليل، والصحفيين "أمير أبو عرام"، و"علاء الطيطي".

اعتقال النساء والاطفال

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال خلال تشرين الأول واصل استهداف النساء والاطفال القاصرين ، حيث بلغت حالات الاعتقال بين الاطفال (70) حالة، كان اصغرهم الطفل "حمزة محمد شبيطة " (12 عامًا) من بلدة عزون قضاء قلقيلية، والطفل  "نافذ إيهاب مصاروة  "12 عامًا" الذي اعتقل  أمام "مدرسته فى طولكرم .

كما رصد المركز اعتقال (9) نساء بنيهن المعلمة المرابطة "هنادي الحلواني" التي اعيد اعتقالها للمرة السادسة على التوالي، فيما اعتقل السيّدة "حلوة عواد عرار" وهى والده الأسير " مصطفى عرار" خلال زيارتها له في سجن "عسقلان"، فيما اعتقل السيدة " خديجة جبريل ربعي" (33) عام من الخليل وحولها الى الاعتقال الإداري دون تهمه .

بينما اعتقل الفتاة القاصر "غادة عزام الشماس" (16عاما)، من الخليل ،خلال عبورها حاجز ابو الريش بدعوى حيازتها سكين، واعتقل السيدة "منال أبو اسنينة " من الطور، وكذلك اعتقلت الدكتورة "أمل الكامل" 53 عام، بعد اقتحام منزلها في بلدة الدوحة بمحافظة بيت لحم، وأدعت أنها تستخدم مواد طبية لتصنيع عبوات ناسفة".

 القرارات الإدارية

وأوضح الأشقر بأن الاحتلال وتزامناً مع تصعيد الاعتقالات خلال شهر اكتوبر الماضي واصلت اصدار القرارات الادارية بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية (75) قرار إداري، منهم(35) قرارات إدارية لأسرى جدد للمرة الأولى، و(40) قراراً بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين الى ستة أشهر، ومن بين من صدرت بحقهم قرارات ادارية الشهر الماضي الاسيرة "صباح فرعون" من القدس وجدد لها للمرة الخامسة على التوالي .

عمليات قمع

وبين الأشقر بأن ادارة السجون واصل خلال الشهر الماضي حملات القمع والتنكيل بالأسرى وسياسة النقل التعسفية والتي طالت العديد من السجون، حيث شهد قسم 13 في سجن نفحه عملية اقتحام وتفتيش واسعة جرى خلالها نقل  120 أسيراً إلى "ريمون" بينما عزلت الأسير "يزن مصطفى الشرقاوي" (23 عاماً) لمدة ثلاثة أسابيع، رداً على احتجاج الأسير على عملية التفتيش المذلة لأهالي الأسرى، كذلك عزلت ادارة السجون الأسيرة "إحسان دبابسة" في الرملة بعد ان ادعى بانها ضربت سجانة بالة حادة .

فيما اشتكى الاسرى في سجن النقب الصحراوي من انتشار فيروس يصيب العينين ورفضت الادارة إدخال الطبيب المختص لفحص الأسرى بحجة الأعياد اليهودية.