لجان المقاومة | الأصابع الصهيونية واضحة في محاولة إغتيال اللواء المجاهد توفيق أبو نعيم ويجب ضرب عملاء العدو بلا هوادة

قـــاوم – خاص- إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين بأن المحاولة الفاشلة , لإغتيال اللواء المجاهد توفيق أبو نعيم القائد العام لقوى الأمن الداخلي في وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة , تستهدف ضرب حالة الإستقرار الأمني التي يعيشها قطاع غزة .

وإتهمت لجان المقاومة العدو الصهيوني , بمحاولة الإغتيال الفاشلة للواء أبو النعيم , مؤكدة بأن الأصابع الصهيونية واضحة في جريمة إستهداف القائد أبو نعيم الفاشلة .

وأضافت لجان المقاومة بأن العدو الصهيوني هو المستفيد الوحيد , من محاولة الإغتيال التي كانت تستهدف تغييب هامة وطنية مجاهدة , كالمجاهد توفيق أبو نعيم لدوره في قيادة الأجهزة الأمنية التي تسهر على أمن الوطن والمواطن , وتساهم في حفظ ظهر المقاومة الفلسطينية .

ودعت لجان المقاومة إلى الضرب بلا هوادة عملاء العدو الصهيوني , ومزيداً من التحصين للجبهة الداخلية في قطاع غزة من أي إستهداف صهيوني آثم .

وتقدمت لجان المقاومة بالتهنئة للشعب الفلسطيني وللمقاومة الفلسطينية , وللقائد المجاهد توفيق أبو نعيم لنجاة من محاولة الإغتيال الآثمة , متنمين له كامل السلامة ليستكمل دوره في خدمة قضيته وشعبه .