دعا إلى إستلهام معاني الارادة والإصرار على الحق في صفقة وفاء الأحرار بكل تفاصيلها

أبو مجاهد : الصفقة كسرت عنجهية الاحتلال وقادته وارغمتهم على الرضوخ لشروط المقاومة

 

قــاوم_خاص/قال الناطق الإعلامي باسم لجان المقاومة في فلسطين‏ أبو مجاهد البريم في الذكرى السنوية السادسة لصفقة وفاء الأحرار "إن الصفقة كسرت عنجهية الاحتلال وقادته، وارغمتهم على الرضوخ لشروط المقاومة".

 وأضاف البريم في بيان صحفي: إن محرري وفاء الاحرار شكلوا إضافة نوعية للعمل المقاوم وابدعوا في ضرب العدو. 

ودعا أبو مجاهد إلى إستلهام معاني الارادة والإصرار على الحق في صفقة وفاء الأحرار بكل تفاصيلها كنموذج ساطع في سجل المقاومة الفلسطينية وأساس لتحرير أسرانا من داخل السجون الصهيونية .

 وأوضح الناطق باسم لجان المقاومة أنه في مثل هذا اليوم المبارك كانت فلسطين من بحرها إلى نهرها تحتفل بعودة أبطالها ، فنحن لا يمكن أن ننسى أسرانا وهذه هي استراتيجيتنا حتى اطلاق آخر أسير فلسطيني . 

وتطرق أبو مجاهد إلى أن كافة الخطوط الحمراء الصهيونية قد أسقطتها المقاومة الفلسطينية بثباتها وصبرها وقدرتها على الصمود والنفس الطويل من خلال المفاوضات غير المباشرة مع العدو الصهيوني .

 وتوجه أبو مجاهد بالتحية إلى الشعب الفلسطيني العظيم الذي أعطى أنموذجاً مميزاً في الاحتضان للمقاومة وصبر وعانى حتى اقتطف ثمار عطاءه بالافراج عن 1027 أسيراً وأسيرة .. 

وتقدم أبو مجاهد في نهاية حديثه بإهداء هذا النصر العظيم إلى أرواح الشهيدين المجاهدين حامد الرنتيسي ومحمد فروانة بطلا عملية الوهم المتبدد الشريكين في هذا الانجاز العظيم والصفقة المشرفة .

 ويصادف الثامن عشر من أكتوبر الذكرى السنوية السادسة لصفقة شاليط "وفاء الأحرار" التي تعد أضخم عملية تبادل تمت بين المقاومة وكيان العدو بوساطة مصرية .