خاطر: الكيان الصهيوني يقترح وضع حائط البراق تحت سيطرتها

قــاوم_قسم المتابعة/قال رئيس مركز القدس الدولي، حسن خاطر، إن "الترتيب السياسي الصهيوني للمسجد الأقصى المبارك، الذي يسعى لطرحه في المفاوضات المقبلة مع الفلسطينيين، بجهود أميركية، يقوم على اقتطاع منطقة ساحة البراق ووضعها تحت سيطرته مباشرة".

وأضاف خاطر، في حديث له أن "الحكومة الصهيونية شكلت مؤخرا لجنة خاصة لإعداد خطة حول اقتطاع الجزء الجنوبي من الأقصى، الذي هو امتداد لحائط البراق، ويشكل حوالي 40 % من مساحة المسجد الإجمالية، البالغة 144 دونما". 

وأوضح بأن "مخطط الاحتلال يقضي بإمكانية السماح للفلسطينيين العرب بالوصول إلى ساحة حائط البراق عبر مسارب خاصة معزولة عن مدينة القدس المحتلة"، مؤكداً "خطورة الطرح الصهيوني الذي يتم تقديمه ضمن إعادة ترتيب رسم مستقبل مدينة القدس المحتلة وفق مخطط بقاء الاحتلال فيها".

ونوه إلى أن الاحتلال يسعى لبلورة منظورها للمقدسات الدينية في القدس المحتلة ضمن أي اتفاق للتسوية السلمية يتم التوقيع عليه مع الجانب الفلسطيني، وبدعم دولي". 

وأشار إلى أن "أطماع الاحتلال تتجه لاعتبارات سياسية وأخرى دينية، إلى حائط البراق، لأن وجوده مرتبط بالدائرة المتصلة بالمصلى القبلي والحوض المقدس باتجاه سلوان وغيرها من المناطق الاستراتيجية الحيوّية بالنسبة للمخطط الصهيوني الاستيطاني، عدا عن ارتباطها بمختلف المشاريع التي يقوم بتنفيذها فعليا".