لجان المقاومة تنظم مسيرة جماهيرية حاشدة بذكر إنطلاقتها ألــ 18

قــاوم_خاص/احتفالاً بذكري الانطلاقة الثامنة عشر للجان المقاومة في فلسطين وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين .

نظمت لجان المقاومة في محافظة الوسطي مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع مخيم البريج مجددة البيعة مع الله ثم الشهداء علي مواصلة نهج المقاومة والجهاد ونهج الشهداء القادة الابرار.

وانتهت المسيرة بالقرب من نادي خدمات البريج حيث ألقيت الكلمات الوطنية باسم لجان المقاومة والقوي الوطنية والإسلامية مشيدة للجان المقاومة وتضحياتها الكبيرة.

وشاهد الحضور عرضاُ مرئياُ يحكي سيرة لجان المقاومة ومن تم الكشف كذلك عن صاروخ "زلزال عماد" والذي دخل الخدمة مؤخراً وقد سمي بهذا الاسم تيمناً  "بالشهيد عماد حماد" والقائد العام لألوية الناصر صلاح الدين الذي استشهد قبل سنوات في غارة صهيونية جبانة.

وفي كلمة لجان المقاومة قال القيادي في لجان المقاومة  "علي الششنية أبو الحسن " تطل علينا ذكرى انطلاقة لجان المقاومة الثامنة عشر , ولازال شعبنا الفلسطيني يتمسك ببندقيته وخياره الإستراتيجي في الإستمرار بالمقاومة من أجل إنتزاع الحقوق الفلسطينية إنتزاعاً من بين أنياب الغول الصهيوني , حيث يواصل شعبنا الفلسطيني البطل بشبابه ورجاله ونسائه إنتفاضة القدس المباركة , التي أربكت حسابات العدو الصهيوني

وأكد على قدرة شعبنا في تحقيق الإنتصار على سياسات ومخططات العدو الصهيوني , وإنتصار أهلنا في القدس في معركة تحطيم البوابات الإلكترونية خير شاهد , وتمكنهم من إحباط محاولات العدو السيطرة على المسجد الأقصى المبارك  , مع تواصل جهادهم المبارك

وأشار أبو الحسن في هذه الذكرى المباركة لإنطلاقة لجان المقاومة ولألويتها المظفرة ,  نستذكر من غرسوا بذورها , وتعاهدوا حفظاً ورعاية بدمائهم وأشلائهم , فإشتدت ضاربة في عمق الأرض جذورها , تبسط في آفاق فلسطين فروعها الوارفة , لتجني الأجيال ثمارها الطيبة مقاومةً وصموداً وحفاظاً على الثوابت والحقوق

وخلال حديثه وجه  "أبو الحسن"  التحية والتقدير والإجلال لأروح شهداء فلسطين الأبرار الذين قدموا دمائهم الزكية  لتضيء لنا طريق التحرير والنصر وتطهير أرضنا من رجس الصهاينة.

وبارك جهود المصالحة الفلسطينية وصولاً إلى وحدة الصف , فهي خيارنا ومطلبنا من أجل إستكمال المشروع الفلسطيني التحرري , ونثمن عالياً الجهود المصرية التي حققت الإختراق النوعي في مسار إنهاء الإنقسام .

وأكد أن سلاح المقاومة خط أحمر , وصية شهدائنا وأمانة في أعناقنا دونه المهج والأرواح , هو زادنا مع إيماننا للسير نحو تحرير القدس المحتلة  .

وحذر أبو الحسن من الصفقات المشبوه التي تستهدف قضيتنا , وخاصة ما يروج بإسم " صفقة القرن " فعدالة قضية شعبنا ووضوح مظلوميته, يستوجب نبذ الإحتلال والعمل على إزالته وليس ترسيخه وشرعنته.

وفي كلمة القوي الوطنية والإسلامية قال الاستاذ جمال الهندي "أبو محمد" أن لجان المقاومة قدمت تضحيات جسام علي مدي ثمانية عشر عاماً من الجهادي والمقاومة, مشيراً أن لجان المقاومة والألوية قدمت فلذات أكبادها علي مذبح الحرية والتحرير.

وأشاد الشيخ جمال الهندي بلجان المقاومة وعطائها علي مدار عمرها والتي أكد خلالها أنها ثابتة ولا تلين ولا تساوم علي مبادئها, مؤكداً أن لجان المقاومة كانت جنبا الي جنب سداً منيعا وحصناً قويا في وجه المؤامرات المحدقة بشعبنا وقضيتنا وديننا .

وفي نهاية الحفل أكد الأستاذ جمال الهندي أن سلاح المقاومة خط أحمر لا يمكن التنازل عنه داعيا فتح وحماس الي الوحدة ونبذ الانقسام والفرقة.

 شــــــــاهد الصور :

http://qaweim.com/ar/index.php?act=gallery&id=365