الخضري: المعاناة الإنسانية تتفاقم وغزة بانتظار خطوات عملية

قــاوم_قسم المتابعة/قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن المعاناة الانسانية في غزة  تتفاقم والحصار يشتد وآثار وتداعيات الانقسام كما هي رغم التوصل الى تفاهمات في القاهرة الاسبوع الماضي أفضت الى حل اللجنة الإدارية في غزة والتي أعقب تشكيلها خطوات وقرارات مست حياة المواطنين في مجالات الكهرباء والصحة والموظفين (تخفيض رواتب وأحاله للتقاعد المبكر الإجباري).

وأشار الخضري ضمن تصريحه الصحفي مساء الجمعة أن جميع المواطنين يأملون بعد حل اللجنة الإدارية ان تقوم السلطة الفلسطينية بإلغاء كل القرارات التي تم اتخاذها بسبب تشكيل اللجنة لأن هذه القرارات تسببت بمزيد من المعاناة لازالت آثارها الكارثية ظاهرة ومؤثرة.

وأكد النائب الخضري أن كل بيت ومؤسسة ومشفى وشارع وما تبقى من مصانع ومحال تجارية كلها تعاني من أزمة الكهرباء والفقر والبطالة المتفشية والتي تصل إلى حوالي ٦٠٪‏ بين الشباب والآمال كبيرة بسرعة إتمام المصالحة وتسلم حكومة الوفاق مهامها في غزة وسرعة إلغاء كل القرارات التي صدرت وتضاف الى معاناة الحصار المفروض على غزة منذ اكثر من عشر سنوات وكذلك آثار ثلاث حروب شنها الكيان الصهيوني على غزة ولازالت آثارها الخطيرة مستمرة حتى اليوم.