200 مستوطن يقتحمون الأقصى

قـــــاوم / قسم المتابعة / اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين لباحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وفتحت شرطة الاحتلال عند السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت عناصرها وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه بكثافة، تمهيدًا لتأمين اقتحامات المتطرفين، وذلك وسط قيود فرضتها على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن 200 متطرف اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية أمنية مشددة.

وأوضح أن المستوطنين تلقوا خلال اقتحاماتهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، فيما أدى بعضهم صلوات تلمودية علنية عند باب الرحمة من الجهة الشرقية للأقصى، وقرب باب القطانين.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها على الأبواب وفي محيط المسجد، وأخضعت طلبة مدارس الأقصى للتفتيش، واحتجزت العديد من الهويات الشخصية للوافدين للمسجد.

وفي البلدة القديمة، عززت شرطة الاحتلال من تواجدها في أزقة البلدة وعلى مداخلها وأبوابها، وخاصة بابي العامود والساهرة، وأخضعت العديد من الشبان للتفتيش في باب العامود.