الشاباك الصهيوني: الهدوء بغزة مخادع والوضع بالضفة قابل للانفجار

قــاوم_قسم المتابعة/وصف رئيس جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" نداف أرغمان الوضع في الضفة الغربية المحتلة، أنه "هشّ، وقابل للانفجار في أي لحظة"، فيما رأى أن الهدوء بغزة مخادع.

وادعى أرغمان خلال عرضه الأوضاع الأمنية أمام جلسة حكومة الاحتلال الأسبوعية، أن الشاباك أحبط نحو 200 عملية فلسطينية منذ بداية العام الحالي.

وذكر أن من بين تلك العمليات عمليات تفجيرية وخطفًا وإطلاق نار وأخرى استشهادية.

وأضاف أن الشاباك "أحبط خلال الشهرين الماضيين فقط عمل 70 خلية فلسطينية محلية كانت تخطط لتنفيذ العمليات بمستويات مختلفة".

وبحسب أرغمان؛ فإن المقاومة الفلسطينية عملت خلال العام الأخير على المبادرة لفتح عدة خطوط لتنفيذ عمليات انطلاقاً من الضفة الغربية.

وبشأن الأوضاع في قطاع غزة، قال رئيس الشاباك: إن المقاومة الفلسطينية "باتت مستعدة لجولة جديدة من القتال"، واصفاً الوضع في القطاع بـ"الهدوء الخداع".

وأضاف أن المقاومة لا تزال تستثمر طاقات كبيرة في الاستعداد للمواجهة القادمة.

وتضمن عرض رئيس الشاباك ما يعانيه قطاع غزة من ضائقة اقتصادية صعبة ونقص في خدمات الماء والكهرباء بالإضافة لأزمة الرواتب، مشيرًا كذلك إلى تعثر وتأخير في عمليات إعادة الإعمار ومراوحتها مكانها.