96 مستوطنًا يقتحمون باحات الأقصى

أمّن الاحتلال الصهيوني والقوات الخاصة التابعة لها، صباح الاثنين، الحماية لـ 96 مستوطنًا يهوديًا خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر مقدسية إن الاحتلال فتح "باب المغاربة" الخاضع لسيطرتها الكاملة عند الساعة السابعة صباحًا (بتوقيت القدس المحتلة)، ونشرت عناصر من القوات الخاصة المدججة بالسلاح لتأمين الاقتحامات.

وأضافت أن 96 مستوطنًا؛ من بينهم 5 من فئة الطلاب اليهود، اقتحموا باحات الأقصى، وتجولوا فيها بحماية عناصر من الاحتلال، وتلقوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم قبل مغادرتهم من "باب السلسلة"، حيث الصلوات والطقوس التلمودية التي يُقيمونها بشكل استفزازي.

يُشار إلى أن جولة الاقتحامات الثانية تبدأ ما بعد الانتهاء من صلاة الظهر بتوقيت القدس، حيث يسمح الاحتلال للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى لمدة ساعة.

وما زال الاحتلال يفرض قيوداً وتضييقات على دخول المصلين للمسجد الأقصى، كما تصادر وتفحص الهويات الشخصية لهم لتضمن عدم "مضايقة" المستوطنين أثناء الاقتحام.

ومن الجدير بالذكر أن الذكرى الـ 48 لإحراق المسجد الأقصى (21 آب/ أغسطس 1969)، تُصادف اليوم.