في الذكرى الـ48 لإحراق المسجد الأقصى.. مسلسل الاعتداءات الصهيونية لم يتوقف

قــاوم_قسم المتابعة/لم تتوقف الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى منذ وقوعه تحت الاحتلال في يونيو/حزيران 1967 وحتى اليوم، الذي يصادف الذكرى 48 لحرقه على يد يهودي أسترالي الجنسية.

وفيما يلي أبرز هذه الاعتداءات:

7يونيو/حزيران 1967: احتلال المسجد الأقصى.

21 أغسطس/آب 1969: إحراق المسجد الأقصى على يد الصهيوني الأسترالي مايكل دينس روهان.

11 أبريل/نيسان 1982: جندي صهيوني يطلق النار بشكل عشوائي في المسجد ما أدى إلى مقتل فلسطينيين اثنين وإصابة 6 آخرين.

10 أكتوبر/تشرين أول 1990: مقتل 21 فلسطينيا وإصابة 150 خلال تصدي لمحاولة جماعات صهيونية وضع حجر الأساس للهيكل في المسجد.

25 سبتمبر/أيلول 1996: افتتاح نفق أسفل الجدار الغربي للمسجد الأقصى، يوصل ما بين طريق الآلام، وساحة البراق، ما أدى إلى اندلاع هبة جماهيرية عمت الأراضي الفلسطينية استمرت عدة أيام قتل خلالها 63 فلسطينيا وأصيب 1600.

28 سبتمبر/أيلول 2000: ما يسمي برئيس الوزراء الصهيوني الأسبق أرئيل شارون يقتحم ساحات المسجد الأقصى، ليطلق شرارة انتفاضة الأقصى الثانية.

20 أغسطس/آب 2003: الجيش الصهيوني يفتح المسجد الأقصى من جانب واحد أمام اقتحامات المستوطنين رغم احتجاج دائرة الأوقاف الإسلامية.

6 فبراير/شباط 2007:الجيش الصهيوني يشرع بهدم طريق تلة المغاربة المؤدي إلى المسجد باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد ما أدى إلى مواجهات فلسطينية-إسرائيلية.

13 يونيو/حزيران 2014: إصابة أكثر من 30 مصليا في ساحات المسجد الأقصى بعد احتجاجات على الاقتحامات الصهيونية لساحات المسجد.

13 أغسطس/آب 2014: رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست الصهيوني ميري ريغيف تعلن عن ضرورة “إتاحة إمكانية الصلاة في جبل الهيكل (التسمية اليهودية للمسجد الأقصى) لكل من يريد ذلك”.

13 نوفمبر/تشرين الثاني 2014: اجتماع ثلاثي في العاصمة الأردنية عمان بمشاركة العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو لبحث تهدئة الأوضاع في المسجد الأقصى.

9 سبتمبر/أيلول 2015: وزير الدفاع الصهيوني موشيه يعالون يعلن حظر ما يعرف بتجمع “المرابطين والمرابطات”، في المسجد الأقصى.

13 سبتمبر/أيلول 2015: تصاعد الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى بالتزامن مع مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال ما فجر الهبة الجماهيرية الفلسطينية مطلع شهر اكتوبر/تشرين أول الماضي.

14 يوليو/تموز 2017: إغلاق المسجد بشكل كامل ومنع الصلاة فيه لمدة يومين كاملين ووضع بوابات الكترونية على مداخل المسجد الأقصى وجسور معدنية لتركيب كاميرات، لكن تمت إزالتها جميعا بعد احتجاجات فلسطينية غير مسبوقة في القدس استمرت نحو الأسبوعين.

27 يوليو/تموز 2017: الجيش الصهيوني يهاجم الفلسطينيين الذين دخلوا المسجد الأقصى بهدف الاحتفال بإعادة فتحه، وبإزالة البوابات الالكترونية، ما أسفر عن إصابة العشرات.