في الذكرى الـ48 لإحراقه

حاتم عبد القادر: الأقصى يتعرض لـ"حريق اجتياحي"

قــاوم_قسم المتابعة/قال حاتم عبد القادر وزير القدس السابق: إن المسجد الأقصى تعرض قبل 48 عاما في (1969) لإحراق مادي يمكن إصلاحه، ولكنه الآن يتعرض لإحراق اجتياحي يحاول من خلاله الاحتلال فرض واقع جديد، كما حدث في فترة إغلاقه في شهر تموز الماضي.

وأضاف عبد القادر في تصريحات له في الذكرى الـ48 لحريق المسجد الأقصى المبارك، والذي تصادف غدا الاثنين، أن هذه الذكرى تأتي والحريق لا يزال مشتعلا حتى هذه اللحظة في المسجد الأقصى.

وأشار وزير القدس السابق إلى أن إرادة وصمود المقدسيين تُفشل اعتداءات الاحتلال وانتهاكاته في المسجد الأقصى.

وقال: الخطر المحدق بالأقصى لايزال قائمًا، وهناك إجراءات ثأرية انتقامية صهيونية تجرى ضد المسجد، ومنها تقييد حركة دخول الشبان، والتدخل في عمل دائرة الأوقاف الإسلامية، وفرض الوصاية الصهيونية، والتدخل في عمل الحراس والموظفين بشكل كامل.

ورأى عبد القادر أنه ينبغي في هذه الذكرى أن تكون هناك وقفة من العالمين العربي والإسلامي، وأن يتحملا المسؤولية لحماية المسجد الأقصى المبارك

قال: خضنا تجربة غير مريحة مع العالمين العربي والإسلامي إزاء الأحداث الأخيرة؛ حيث كان الصمت سيد الموقف.